بلد الفتّة والسباغيتّا

القبيبة

بلد العرسان ومصيف المصطافين وموطن عيد "الفتّة". ماذا تحتاج أن تعرف أكثر عن قرية القبيبة لتدرك أنها أجمل وجهات الفصول الدافئة؟

أقرء المزيد

هل أخذ البحر من وداد وعائلتها أكثر مما أعطاها؟

غزة

"كنت اشوف أبوي وعمتي وأمي، كانوا طول حياتهم يخيطوا، وحنا صغار كان عنا حسكة مقداف، وكنت أعوم زيي زيهم، كنت أجيب صنار بدن ونحط فيه طعم ونروح نمدوا بالبحر، نمدوا المغرب والصبح نطولوا"

أقرء المزيد

زيتونة يا حبها بلح بلح، كل خمسة ستة بملين قدح

بيت ريما

" أحلى إشي كان بالتعزيب، الحجة الي كانت تيجي تبيعنا زواكي، كانت تيجي حاملة سلة زي الجونة، فيها حلقوم وحلاوة، وبسكوت" فبمجرد أن يبدأ موسم التين والعنب في الصيف، تخرج العائلات إلى حقولها، مصطحبين معهم كل ما سيحتاجونه من أدوات الطبخ والقهوة والطعام وغيره.

أقرء المزيد

الشياطين والبشر عاشوا سوية في دير غسانة

دير غسانة

سيدة استيقظت ليلاً على أصوات عرسٍ على سطح المنزل المجاور، وعندما نظرت من النافذة رأت حفل زفاف ونساء يرتدين خرقاً بيضاء ويحملن دفوفاً ويطبلن ويغنين، ولكنها لم تجد أحداً حين فتحت النافذة، فأيقظت زوجها، لكنه قال لها نامي ولا تخبري أحدا، هذه شياطين.

أقرء المزيد

فلاحو عرابة يغنون للشمس لتغيب

عرابة

"أمر عليكي الرب يا شمس جاتلي، ريتك عجوز مريضة مواتي ريتك طرسه لا تسمع حديث خواتي، أمر عليكي الرب يا شمس غيبي ريتك عجوز ما تقوي، ومريضة لا تطيبي"

أقرء المزيد