ورقة حقائق: بلدة سبسطية

سارة أبو الرب

يعمل الاحتلال وبشكل ممنهج على تزوير تاريخ ورواية البلدة، وهو ما يعتبر انتهاكاً للقانون الدولي لمواقع التراث البشري. كما أن التزوير يطال طمس المعالم الأصلية والعبث بمكونات الموقع الأثري. وهنا نذكر حفريات جامعة أريئيل، التي أجرت حفريّة أوليّة بالتعاون مع دائرة الآثار "الإسرائيلية"، وتسبب ذلك بإزالة الجدار الأصلي في شمال ساحة المدرج الروماني.

أقرء المزيد

المرأة تطارد في البحر كالرجال ... وغزة كرة من نار

روان أبو غوش

إن هذا المقال جزء من بحث تم إعداده قبل شهرين من حرب الإبادة الجماعية، التي تشنها "إسرائيل" على قطاع غزة، فلا الأرض ولا السماء ولا البحر، بقي على حاله في غزة ولا ندري حال الشخوص الذين تم إجراء المقابلات معهم وما هو مصيرهم، حيث حولت إسرائيل" غزه ، فعلاً، إلى " كرة نار" أو جهنم الله على الأرض، ولكن تبقى غزه تلك الحسناء في خاصرتها وبين أصابعها تُزهر الزنابق، "وتبقى صامدة ما دام البحر.

أقرء المزيد

النظام القانوني للوقف الإسلامي في مدينة القدس الشريف

المحامي خالد زبارقة

شهدت مدينة القدس الشريف في القرن الأخير أحداثاً وظروفاً استثنائية أثرت بشكل مباشر على الأوقاف الإسلامية فيها وغيّرت في واقعها، حيث تعددت القوانين التي تُنظم أحكام الوقف الإسلامي في مدينة القدس تبعاً لتعدد الأنظمة التي حكمت هذه المدينة في هذه الفترة ذات الأحداث المتعاقبة، ابتداءً من الحكم العثماني، ومروراً بالانتداب البريطاني، ثمٌ الحكم الأردني للضفة الغربية والقدس الشريف، وانتهاءً بالاحتلال الاسرائيلي منذ عام 1967 مـ.

أقرء المزيد

الوقـــف الإسلامــــي فــي القـــدس الشريـــف بيـــن التاريـــخ ودوره فــــي حمايـــة القـــدس وأهلهـــا

أ. محمود علي قدورة

السجلات الشرعية أفصحت ورصدت عن عدد كبير من الأوقاف الإسلامية، قبل نشأة الدولة العثمانية بأعوام كثيرة خلال فترة الدولة المملوكية، والمذهل أكثر أن تلك السجلات كشفت أوقافا ذُرية لعدد من العائلات الفلسطينية المقدسية إبان الفترة المملوكية: منها على سبيل المثال لا الحصر عائلة ابن حامد الخلوتي التي تعرف اليوم بعائلة أبو السعود، وعائلة دبوس التي تعرف اليوم بعائلة عطية، وعائلة الديري التي تعرف اليوم بعائلة الخالدي.

أقرء المزيد

تجربة توثيق الحياة البرية

محمد الشعيبي

عد فلسطين من أفضل الأماكن في العالم لمراقبة هجرة الطيور؛ حيث تعد سماؤها واحدة من أنسب المسارات لهجرة ما يقارب 500 مليون طائر سنوياً بسبب موقعها البيولوجي والجغرافي المميز بين قارتي آسيا وأوروبا، بالإضافة لمناخها المناسب. وبالرغم من ذلك، نفتقر لوجود مركز متخصص لمراقبة الطيور، يمكننا فيه استكشاف الطيور وأنواعها المختلفة والتمتع بجمالها.

أقرء المزيد