بلدة بيرزيت

تقع بلدة بيرزيت على ارتفاع 788 متر عن سطح البحر، وتحتوي البلدة القديمة على 130 بيتاً ثلثها من طابقين، ويغلب عليها طابع الأحواش. تم ترميم العديد منها عن طريق عدة مؤسسات مثل رواق وسراج. تمتاز بيرزيت بالتعايش وبالبعد الوطني والثقافي والإنساني حيث أضاف وجود الجامعة بعدا جديدا لها، وأصبحت مركزا للنشاطات الثقافية. تحوي البلدة القديمة عدة مؤسسات ومتحفا لوزارة الثقافة وثلاث مطاعم ومطبخ جمعية السيدات.

الهوية الثقافية

حروف الزيتون

بيرزيت تتميز بإرث علمي أدبي من خلال وجود جامعة بيرزيت والعديد من الأدباء والقامات العلمية من البلدة، بالإضافة للتنوع الزراعي ووفرة المياه وزراعة شجر الزيتون بشكل خاص.