قرية القبيبة

تقع قرية القبيبة على ارتفاع 751 مترا فوق سطح البحر، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى أبنيتها التي على شكل، قبب يُعتقد بأن قرية القبيبة هي عمواس التي تم ذكرها في العهد الجديد. بلغ عدد مبانيها 59 مبنى، ومعظمها من طابقين، ولازال مسكونا من قبل أصحابها، لكن يوجد بها عدد من المباني المهدمة أو المهجورة. يوجد عدة مباني كنسية مثل كنيسة الفرنسسكان، ومدرسة دينية ضمن الكنيسة لتعليم اللاهوت، وبيت عمواس التابع لجمعية الأراضي المقدسة، وهو مستخدم كملجأ لأصحاب الإحتياجات الخاصة، وسابقا كان بيتاً لضيافة الوفود القادمة من ألمانيا.

الهوية الثقافية

قباب التجلي

ربط فكرة الروحاينة والتجلي بالبلدة كونها ذات طابع ديني وروحاني وبالإضافة لرواية تجلي السيد المسيح على طلابه، فاختيرت كلمة تجلي لتكون جزء من التسمية بالإضافة لربط الموروث المادي الخاص بالقرية وهو بأن أساس بناء القرية كان عبارة عن خمس بيوت لها قباب.